تفسيرشيخ الإسلام ابن تيمية الجامع لكلام ابن تيمية في التفسير

بسم الله الرحمن الرحيم

 
صدر حديثاً عن دار ابن الجوزي بالدمام الطبعة الأولى 1432هـ من كتاب (تفسير شيخ الإسلام ابن تيمية الجامع لكلام الإمام ابن تيمية في التفسير) جمعه وحققه وعلق عليه إياد بن عبداللطيف بن إبراهيم القيسي.

وقد راجعه عثمان بن معلم محمود، وأشرف على طباعته سعد بن فواز الصميل مدير دار ابن الجوزي. وقد صدر الكتاب في سبعة مجلدات من القطع المتوسط، وفي حلة قشيبة فاخرة ويباع بـ 210 ريالاً تقريباً على حسب المكتبة.
 
وقد قدم المراجع للكتاب بمقدمة جيدة للكتاب تحدث فيها عن منهجه في المراجعة، وتحدث عن محاولات جمع تفسير ابن تيمية السابقة، ثم مقدمة لجامع التفسير ذكر فيها الرسائل والمؤلفات التي عثر عليها أو نسبت لشيخ الإسلام ابن تيمية في التفسير وقد ذكر منها 139 مؤلفاً ما بين كتاب ورسالة. وتحدث عن الجهود السابقة لجمع تفسير ابن تيمية.
ثم أورد المصادر التي جمع منها تفسير ابن تيمية، فأورد أسماء مؤلفات ابن تيمية نفسه، والكتب والمصنفات التي نقلت عن كتب مفقودة له. وقد ذكر منها 46 مصنفاً. وقد رتب الجامع كلام ابن تيمية على ترتيب سور القرآن الكريم.
 
والكتاب فيه جهد واضح لكلام هذا العلامة الجليل في تفسير القرآن الكريم، وأحسب أنه سيكون إضافة علمية لمكتبات طلاب العلم ولتقريب تراث ابن تيمية للباحثين.
 
جزى الله ابن تيمية خيراً ورحمه وأحسن إليه لقاء خدمته للعلم وإخلاصه فيه، وجزى الله جامع الكتاب وناشره خيراً.