(جماع أبواب وجوب قراءة القرآن في الصلاة) للبيهقي

بسم الله الرحمن الرحيم

 

صدر حديثا الطبعة الأولى 1433هـ من كتاب (جماع أبواب وجوب قراءة القرآن في الصلاة – على الإمام والمأموم والمنفرد في كل ركعة وبيان تعيينها بفاتحة الكتاب المسمى بالقراءة خلف الإمام) لأبي بكر أحمد بن الحسين البيهقي (ت458هـ) تحقيق أبي بسطام محمد بن مصطفى.
 

وهذا الكتاب من كتب البيهقي المشهورة، وله تعلق بالقرآن كما هو ظاهر من عنوانه. وإن كان البعض قد يراه من كتب الفقه وهو منها بالتأكيد. ويمكن تقسيم الكتاب إلى قسمين:
 
الأول: ذكر فيه المؤلف الأدلة التي استدل بها على وجوب القراءة خلف الإمام، وما يتفرع عن ذلك، ومن روي عنه هذا القول من الصحابة والتابعين، واستغرق ذلك – من حيث الحجم – قريبًا من نصف الكتاب.
 
الثاني: ذكر فيه أدلة المخالفين على اختلاف مذاهبهم دليلاً دليلاً مناقشاً إياها، مبيناً ما فيها من ضعف أو علة ونحو ذلك.