صدر حديثاً لأول مرة كتاب (أحكام القرآن)

بسم الله الرحمن الرحيم

 
صدر عن دار ابن حزم في بيروت، الطبعة الأولى (1427هـ) من كتاب
(أحكام القرآن) للإمام أبي محمد عبدالمنعم بن عبدالرحيم المعروف بابن الفَرَسِ الأندلسي (ت597هـ). وقد صدر في ثلاثة مجلدات من القطع العادي.
 

وأصل هذا التحقيق للكتاب كان ثلاث رسائل للدكتوراه قدمها أصحابها إلى إحدى الكليات المتخصصة في تونس، لم يبين المحققون ما هي هذه الكلية، والمحققون هم:
 
الجزء الأول: حققه الدكتور محمد الصغير بن يوسف.من سورة الفاتحة إلى نهاية البقرة.
الجزء الثاني: حققته الدكتورة منجية بنت الهادي النفزي السوايحي. من سورة آل عمران إلى سورة المائدة.
الجزء الثالث: حققه الدكتور صلاح الدين بو عفيف. وهو من سورة الأنعام إلى نهاية القرآن.
 
غير أن الدكتور محمد الصغير بن يوسف امتنع عن المشاركة في نشر الكتاب، بنشر تحقيقه للجزء الأول، فتولى تحقيقه بدلاً منه الدكتور طه بن علي بوسريح، الذي كان وسيطاً لنشر الكتاب لدى الناشر، وهو الذي ناب عن المحققين الآخرين في إخراج الكتاب، والإشراف عليه فجزاه الله خيراً.
 
التعريف بالمؤلف:

هو عبدالمنعم بن محمد بن عبدالرحيم بن محمد الخزرجي الغرناطي، يُعرفُ بابن الفَرَسِ، ويكنى بأبي محمد. ولد بغرناطة سنة 525هـ، وتوفي سنة 597هـ بِمَدينة ألبيرة الأندلسية. قال فيه الذهبي: “الشيخ الإمام، شيخ المالكية بغرناطة في زمانه… برع في الفقه والأصول، وشارك في الفضائل”. (سير أعلام النبلاء 21/364).
 
ومن أبرز مؤلفاته كتابه (أحكام القرآن) الذي يعد من كتب أحكام القرآن المالكية، التي لم تطبع إلا الآن، وهو إضافة مهمة للمكتبة الأندلسية المالكية في أحكام القرآن.