(مسألة تكرار النزول في القرآن الكريم بين الإثبات والنفي) بحث مُحكَّمٌ

بسم الله الرحمن الرحيم

 
ضمن بحوث العدد التاسع شوال 1429هـ من مجلة جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية (العلوم الشرعية) نشر بحثٌ مُحَكَّمٌ بعنوان (مسألة تكرار النزول في القرآن الكريم بين الإثبات والنفي) للدكتور عبدالرزاق حسين أحمد، عضو هيئة التدريس بالمعهد الإسلامي في جيبوتي.
 
ويعالج هذا البحث مسألة تكرار النزول في القرآن الكريم. وهي مسألة تنازع فيها العلماء ما بين منكر ومثبت، وقد هدفت الدراسة إلى تصوير المسألة واستعراض أقوال العلماء وأدلة كل قول مع المناقشات والترجيح،وتسليط الأضواء على الأسباب التي دعت إلى القول بتكرار النزول؛ لأن الأصل هو عدم التكرار، فلا يقبل إلا ما قامت الأدلة الصحيحة على إثباته، ولم يمكن الجمع أو الترجيح.
 
كما أن هذه المسألة تتردد بين إفراط وتفريط، وأن الحق فيها اتباع الوسط الذي لا يميل إلى التجويز الكلي ولا يميل مع الإنكار الكلي.
 
وأيضاً أغلب دعاوى تكرار النزول تبرز عند تعدد رويات أسباب النزول وتعارضها، أو عند الاختلاف في تحديد المكي والمدني، هذا ويخطيء البعض عندما يجعلون تكرار النزول ملجأ يلجأ إليه عند عدم التوفيق بين روايات أسباب النزول.
 
هذه خلاصة هذا البحث، وفيه تفاصيل واستدلالات جيدة جديرة بالمراجعة والقراءة، جزى الله الباحث خيراً.