من هو الحاكم الجشمي وأين يوجد تفسيره مخطوطًا؟

بسم الله الرحمن الرحيم

 
السؤال:
 
السلام عليكم
سمعت أن هناك تفسيرًا للحاكم الجشمي ما زال مخطوطاً فمن هو الحاكم الجشمي وأين أجد كتابه مخطوطاً وما منهجه فيه؟ وهل هو من أهل السنة حتى يهتم بكتابه أم أنه من أهل البدع فيهمل تفسيره دفعاً للشر فقد أخبرني بعض الإخوة أنه معتزلي.
والله أعلم
أرجو إفادتي حول هذا الموضوع
 
الجواب:
 
الحاكم الجشمي هو أبو سعد المحسن بن محمد الجشمي البيهقي. واختلف في نسبته الجشمي هل هي إلى بلدته (جشم) من نواحي بيهق أم إلى قبيلته (جشم) وقد ولد سنة 413 هـ. وهو من كبار شيوخ المعتزلة في زمنه.
 
وله عدة كتب في التفسير منها :
– التهذيب في التفسير.
– التفسير المبسوط.
– التفسير الموجز.
 
فأما كتاب التفسير المبسوط والموجز، فقد نصت كتب التراجم أنهما بالفارسية، ولم يشر الدكتور عدنان زرزور إلى وجود هذين التفسيرين في رسالته عن الحاكم الجشمي، وسأذكر لك عنوانها بعد قليل.
 
وأما كتاب (التهذيب في التفسير) فقد وصلنا كاملاً، ويوجد منه نسخة كاملة ربما تكون قد كتبت في عصر المؤلف محفوظة بالجامع الكبير في صنعاء اليمن، وذلك لكونه من الزيدية، وقد اعتنى بكتبه أهل اليمن في عهده وبعده. وقد قام الدكتور عدنان زرزور بدراسة منهج الحاكم الجشمي في تفسيره من خلال سبعة مجلدات تم تصويرها من هذا التفسير لدار الكتب المصرية بالقاهرة، وذلك في رسالته للدكتوراه بعنوان (الحاكم الجشمي ومنهجه في التفسير). وقد طبعته مؤسسة الرسالة قديماً، وتاريخ فراغ المؤلف من مقدمته عام 1388هـ (1968م).
 
فلعلك أخي الكريم تراجع كتاب الدكتور عدنان هذا فقد أتى على الغاية، واستولى على الأمد، وستجد فيه ما تريد من التبصير بشأن هذا الكتاب ومؤلفه على حد سواء. وفقك الله.
 
أما التفسير فقد بين الدكتور عدنان أنه تفسير جيد، وخال من كثير من بدع الاعتزال فلم تكن ظاهرة فيه بشكل ملفت، وقد عني بمسائل اللغة، وهو جدير النشر والعناية. وفي زيارة للدكتور عدنان زرزور حفظه الله قبل مدة تقارب العام أشار إلى أنه بصدد تحقيق تفسير الحاكم الجشمي وإخراجه. ولست أدري ماذا صنع في الأمر حتى الآن. فلعل أحد المقربين منه حفظه الله يخبرنا الخبرَ مشكوراً.