الشيخ الدكتور عبد الرحمن الشهري

التعريف بكتاب «مناهج التحليل البلاغي عند علماء الإعجاز من الرماني 386هـ إلى عبد القاهر الجرجاني 471هـ»

التعريف بكتاب[1]

«مناهج التحليل البلاغي عند علماء الإعجاز

من الرماني 386هـ إلى عبد القاهر الجرجاني 471هـ»

للدكتور عبد الله بن عبد الرحمن بانقيب

بيانات الكتاب:

العنوان: مناهج التحليل البلاغي عند علماء الإعجاز، من الرماني 386هـ إلى عبد القاهر الجرجاني 471هـ.

تأليف: الدكتور عبد الله بن عبد الرحمن بانقيب.

دار النشر: دار كنوز إشبيليا - الرياض.

سنة النشر: الطبعة الأولى (1430هـ).

عدد الأجزاء والصفحات (الوعاء):  (450ص) من القطع العادي.

تناول المؤلف في كتابه دراسة التحليل البلاغي عند علماء الإعجاز -بحسب تعبيره- في الحقبة الواقعة بين العامين (368هـ) و(471هـ) دراسة منهجية على مستويي التصور والإجراء، والعلماء الذين تناولتهم الدراسة هم: الرماني والخطابي والباقلاني والقاضي
عبد الجبار وعبد القاهر الجرجاني.

وفيما يلي عرض لفهرس الكتاب:

المقدمة .

التمهيد.

أولًا: البلاغة والتحليل.

ثانيًا: البلاغة وإعجاز القرآن.

الفصل الأول: الفن البلاغي المفرد.

المبحث الأول: المكونات العلمية والثقافية للرماني.

المبحث الثاني: منهج التحليل البلاغي لدى الرماني.

المطلب الأول: البلاغة وطبقاتها عند الرماني.

المطلب الثاني: قيم الصور البيانية.

1- التشبيه.

2- الاستعارة.

المطلب الثالث: قيم الدلالة والتركيب.

1- الإيجاز.

2- التصريف.

3- التضمين.

4- المبالغة.

5- البيان.

المطلب الرابع: قيم الصوت.

1- التلاؤم.

2- الفواصل.

3- التجانس.

الفصل الثاني: البحث عن باطن العلة.

المبحث الأول: المكونات العلمية والثقافية للخطابي.

المبحث الثاني: البلاغة الموضوعية.

المبحث الثالث: الإنسان والقرآن.

المطلب الأول: تأليف المختلف.

المطلب الثاني: عناصر البلاغة القرآنية.

1- اللفظ.

أ. فروق دلالية.

ب. البلاغة ودقة الأداء الدلالي.

2- المعنى.

3- النظم.

المطلب الثالث: المعارضة والقرآن.

1- معارضات داخل اللسان البشري (موازنات داخلية).

أ. الابتداءات.

ب- الصورة.

ج- الخصوصية.

2- معارضات اللسان البشري للقرآن الكريم (موازنات داخلية).

المبحث الرابع: الأثر النفسي.

الفصل الثالث: الاستواء والتفاوت.

المبحث الأول: المكونات العلمية والثقافية للباقلاني.

المبحث الثاني: مرتكزات المنهج.

المطلب الأول: الإعجاز ومستويات تلقيه.

المطلب الثاني: المتلقي الناقد ومذاهب اختيار الكلام.

المطلب الثالث: القراءة المتأملة لنماذج البيان طريق لمعرفة إعجاز القرآن.

المبحث الثالث: بين استواء البيان القرآني وتفاوت البيان البشري.

المطلب الأول: السبك والخصوصية.

المطلب الثاني: اللفظ.

المطلب الثالث: المعنى.

1- المعنى التفسيري.

2- المعنى في البيان البشري والاحتكام إلى مقاييس الواقع العرفي.

3- المعنى البياني.

المطلب الرابع: أغراض البيان.

المطلب الخامس: زيادات البيان.

1- التكرار.

2- الحشو.

المطلب السادس: نظرات خارجية تكشف بلاغة البيان.

1- إعادة الصياغة.

2- درة البيان.

3- الأثر النفسي.

المطلب السابع: تلاحم البيان.

1- تأليف المختلف.

2- التنقل.

3- البناء الكلي.

الفصل الرابع: العقل واللغة.

المبحث الأول: المكونات العلمية الثقافية للقاضي عبد الجبار.

المبحث الثاني: المجاز.

المبحث الثالث: المحكم والمتشابه.

المبحث الرابع: الفصاحة.

الفصل الخامس: النظم البلاغي.

المبحث الأول: المكونات العلمية الثقافية لعبد القاهر الجرجاني.

المبحث الثاني: صعوبة البحث البلاغي وخفاؤه.

المبحث الثالث: موضوعية تعليل الجمال.

المبحث الرابع: المعنى.

المبحث الخامس: قيم الصورة البيانية.

المبحث السادس: العناية التركيبية والسياقية.

الخاتمة.

وهي رسالة قيّمة، أفاد فيها الباحث من دراسات قيّمة سبقته وبنى عليها كدراسات الأستاذ الدكتور محمد محمد أبو موسى وقد كان أحد أساتذته وناقشه في الرسالة، ومشرفه الدكتور محمود توفيق سعد من المتميزين في كتاباته وبحوثه وهو من تلاميذ الدكتور محمد أبو موسى، وفق الله الجميع لكلّ خير، وصلى الله وسلم على عبده ونبيه محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

 

[1] أصل الكتاب رسالة علمية تقدّم بها المؤلف لنيل الدكتوراه من كلية اللغة العربية بجامعة أم القرى، وكانت بإشراف الأستاذ الدكتور محمود توفيق محمد سعد.