الشيخ الدكتور عبد الرحمن الشهري

التعريف بكتاب «قتلى القرآن»

التعريف بكتاب

«قتلى القرآن»

لأبي إسحاق الثعلبي (ت427هـ)

بيانات الكتاب:

العنوان: قتلى القرآن.

تأليف: أبي إسحاق الثعلبي (ت427هـ).

تحقيق: د. ناصر بن محمد بن عثمان المنيع.

دار النشر: (ضمن سلسلة إصدارات مركز البحوث بكلية التربية بجامعة الملك سعود بالرياض)، (مكتبة العبيكان - الرياض).

سنة النشر: الطبعة الأولى (1429هـ).

عدد الأجزاء والصفحات (الوعاء):  (125ص) من القطع العادي.

قد أشار المحقق الدكتور ناصر المنيع -حفظه الله- في تلخيصه لموضوع الكتاب إلى أن هذا الكتاب «فريدٌ في بابه، جديدٌ في موضوعه، سرد فيه مؤلفه الإمام المقرئ أبو إسحاق أحمد بن محمد بن إبراهيم الثعلبي المتوفى سنة (427هـ) قصصًا روى أكثرها بإسناده عن سلف هذه الأمة، ممن قرأ القرآن الكريم، فتوفي متأثرًا بمعاني الآيات الكريمة».

والكتاب لم يطبع من قبل، وقد قدّم المحقق للكتاب بترجمة لمؤلفه، ودراسة للكتاب، ثم أتبع ذلك بنص الكتاب محققًا تحقيقًا علميًّا، مذيلًا بخاتمة ذكر فيها أهم النتائج، وبمجموعة من الفهارس الفنية.

ومن أبرز النتائج:

- أن الثعلبي -بحسب المحقق- أول من ألّف في موضوع قتلى القرآن استقلالًا.

- عناية الثعلبي بالإسناد، فغالب قصصه مسندة.

- تقدّم وفاة المؤلف، وغزارة مادة الكتاب العلمية جعلته مصدرًا مهمًّا لكتب الأخلاق وتهذيب السلوك والتوبة.

- اشتمال الكتاب على قصص غريبة ينتبه لها، ويحذر منها لمجاوزتها الحد المقبول.

والله الموفِّق لكلّ خير، وصلى الله على عبده ونبيّه محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.