الشيخ الدكتور عبد الرحمن الشهري

التعريف بكتاب «مدخل لتفسير التحرير والتنوير»

التعريف بكتاب

«مدخل لتفسير التحرير والتنوير»

للدكتور محمد بن إبراهيم الحمد

بيانات الكتاب:

العنوان: مدخل لتفسير التحرير والتنوير.

تأليف: الدكتور محمد بن إبراهيم الحمد.

دار النشر: دار ابن خزيمة - الرياض.

سنة النشر: الطبعة الأولى (1428هـ).

عدد الأجزاء والصفحات (الوعاء): (145ص) من القطع العادي.

اقتطف المؤلف -حفظه الله- من ترجمة ابن عاشور -رحمه الله- نفائس قدّم بها بين يدي مدخله إلى تفسيره، تدلّ على ذوقٍ وحسنِ اختيار وبصيرة بمواطن التميّز في شخصية هذا الإمام الجهبذ. ثم أردف ذلك بالتعريف بالتفسير ومنهج مؤلفه فيه بإيجاز يدل على خبرة المؤلف بهذا الكتاب.

وقد أشار فيه إلى تاريخ ابتداء ابن عاشور في تأليف الكتاب عام 1341هـ وفراغه منه عام 1380هـ، ثم ذكر خلاصة وافية في منهج ابن عاشور في التفسير، ولو شئتُ أن أنتخب من هذا المدخل لنقلته كلّه برمته، فلذلك أكتفي بالإشارة إلى مقترحٍ اقترحه الشيخ محمد الحمد في منتصف كتابه حول تفسير ابن عاشور، أرى الاكتفاء بنقله للفائدة، قال المؤلف الشيخ محمد بن إبراهيم الحمد:

مقترح حول هذا التفسير

وفي خاتمة الحديث عن منهج ابن عاشور في تفسيره ، وعمّا تضمنه من العلوم والمعارف -تحسن الإشارة إلى أن هذا الكتاب يحتاج إلى مزيد عناية واهتمام، فعسى أن ينفر بعض المتخصصين لخدمة ذلك التفسير إما عبر رسائل علمية، أو جهود ذاتية، حتى تتم الفائدة المرجوّة من الكتاب.

وقد لا يحتاج ذلك إلى كبيرِ جهدٍ، بل يكفي في ذلك أن تشرح بعض الألفاظ، أو المصطلحات التي تغلق العبارة، وينبهم معها المعنى ككثير من المصطلحات البلاغية أو النحوية أو الإشارات التاريخية أو نحو ذلك.

كما أنه هناك بعض الأخطاء المطبعية الواضحة خصوصًا في طبعة دار سحنون، وهناك بعض الأخطاء في نسبة بعض الشواهد وذلك قليل.

كما أن بعض الأبيات الشعرية كتبت كتابة غير صحيحة؛ كأن يكتب البيت على أنه مدوّر وهو ليس كذلك.

وقد سمعت من بعض طلبة العلم ممن زاروا أسرة الشيخ ابن عاشور قريبًا، ونظروا في خزانة آل عاشور أن للشيخ -رحمه الله- حواشي كثيرة على تفسيره بعدما فرغ منه، وأنها موجودة عند أسرته في تونس.

ولا ريب أنّ تلك الحواشي ستكون خلاصة ما انتهى إليه، خاصة وأنه عاش بعد فراغه من التفسير مدة ثلاث عشرة سنة، فعسى الله أن يقيّض لذلك التفسير من يقوم على خدمته، ويبرزه في حلة قشيبة، ومعرض حسن. اهـ. [ص 83، المدخل لتفسير التحرير والتنوير].

أسأل الله أن يرزقنا العلم النافع والعمل الصالح، وصلى الله وسلم على عبده ونبيّه محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.