الشيخ الدكتور عبد الرحمن الشهري

صدى الشاعرية - التماس واعتذار

أبها- كلية الشريعة

الثلاثاء 1413-11-12ه

تأخرت مرة في دخول قاعة الدرس مع بعض الزملاء في محاضرة مادة الحديث، فأبى الشيخ الدكتور محمد الرضا عبد الرحمن الأغبش -حفظه الله- أن ندخل. فاستعطفته بهذه الأبيات التي قلتها ارتجالًا.

مـن جـاء بـاب الرضـا يـرضى بما وجدا
بـشـرى لنـا نـحن طلاب الحديث فقد
يــروي الحــديــث ويــشــفـي قـلب سائله
كـــــأنـــــــه الغـــــيــــث للطــــلاب إن ســـألوا
وعـــــدتـــــنـــــا أيـــــهـــــا المــــرضــــي مــــكـــرمـــة
  لا يـــطـــرد الشـــيـــخ مـــن طــلابــه أحـدًا
مـــات الوشـــاة وحــســاد الرضــا كـمـدا
كـالسـيـل سـال ولكـن ما حوى زبدًا
وللعـــــــدا إن تـــــــولوا كـــــــبـــــــرهـــــــم بــــــردا
والشـيـخ لا يـخلف الطلاب ما وعد

فأذن لنا بالدخول بعد هذه الأبيات، وعدها الزملاء من طرائف المواقف في قاعات الدراسة.