الشيخ الدكتور عبد الرحمن الشهري

صدى الشاعرية - ملتقى أهل التفسير

ذات ليلة وأنا أقرأ في أحد موضوعات ملتقى أهل التفسير حول نسبة كتاب مجهول المؤلف إلى مؤلفه، فدار حوار علمي من أكثر 12 دولة خلصنا بعده إلى تحديد المؤلف الحقيقي للكتاب وهو كتاب المباني (المباني في نظم المعاني) الذي نشر آرثر جفري مقدمته، فلم أتمالك نفسي أن قلتُ:

كـــلَّ المــواقـعِ قـد وردت،ُ فلم أجدْ

ومــســدديــنِ إلى الصــوابِ فـلا ترى

وعـــــبـــــارةً تـــــيـــــاهــــةً مــــنْ حــــســــنــهــا

يـــا مـــلتــقــى التفسيرِ يا منْ قد غدا

كــــــمْ زائــــرٍ مــــســــتــــعــــجــــلٍ قــــيـــدتـــهُ

هــل زرتِ أكــرمَ مــنــهُ طـيـبـةَ مـعـشـرٍ

مــــا زالَ يــــكــــبــــرُ، والأكــابـرُ مـنـكـمُ

كــــــالنــــــورِ شــــــعَّ بــــــكـــــلِّ أفـــــقٍ بــــِرُّهُ

مــــا كــــلُّ مــــنــــقـــبـــةٍ يـــحـــاولُ نــيــلهــا

شــــــرِّقْ وغـــــرِّبْ مــــا تـــشـــاءُ فـــإنـــمـــا

 

كــــــالمــــــلتـــــقــــى شــــرفــــًا وأهــــلِ المـــلتـــقـــى

إلا جـــــــــوابـــــــــًا مــــــــشـــــــرقـــــــًا ومـــــــوفـــــــقــــــا

ومـــــســـــائـــــلًا تـــــُهـــــدَى، ودرًّا يـــــنـــــتــــقـــى

بـــــــيــــــن المــــــواقـــــعِ للمـــــعــــارفِ مــــشــــرقــــا

وأخــــذتَ مـــنـــه عـــلى وصــالكَ مــوثــقــا

أمْ هــــــلْ رأيــــــتَ أدقَّ مــــنــــهُ وأعــــمـــقـــا؟

تــــــــســـــــقـــــــيــــــهِ بــــــالآدابِ حـــــتـــــى أورقـــــا

مــنْ ذا يــصـدُّ الصـبـحَ عـنْ أنْ يـشرقا؟!

تـــــــدنـــــــو، ولا كـــــــلُّ المـــــنـــــازلِ تـــــرتـــــقــــى

زادُ القـــــلوبِ وطـــــبـــــهــــا فــــي المــــلتــــقــــى