الشيخ الدكتور عبد الرحمن الشهري

في اختبار المستوى الرابع بكلية اللغة العربية

في اختبار المستوى الرابع بكلية اللغة العربية

انتسبت لكلية اللغة العربية طالبًا، وفي اختبار مادة الأدب كان يراقب علينا الأخ الكريم الأستاذ عبد الرحمن بن أحمد الفيفي وفقه الله، وهو شاعر مبدع، وأستاذ جليل للنحو في الكلية. فأخذ قطعة من إحدى أوراق الأسئلة الفائضة وكتب لي هذه الأبيات:

عــجــبــت مـن شـاعر ما زال يدفعه
أطـلق جـنـاحـك لا تـسأم فثم على
انــظــر إلى النــور واســمــع مـا يـردده
والمــس بــكـفـك خـد الورد مغتسلًا
وارشـف رحـيـقـًا ومـتع ناظريك هنا
فــي روضــة العـلم ظل وارف وجنى
وهــــذه اللغــــة الفــــصــــحــــى لآلئـــهــا
  طــــمــــوحــــه وهـــو فـــي الآفـــاق ســـبـــاح
هــــام الذرى مــــنــــهـــل عـــذب وأقــداح
رجـع الصـدى إن هـذا الكون صداح
بــــــبــــــارد الطـــــل فــــاحــــت مــــنــــه أرواح
وانـــــشـــــق عـــبـــيـــرًا كـــريـــح الخـــلد فـــواح
أولى بــــــه شــــــاعــــــر للمــــجــــد طــــمــــاح
مـــــنـــــضـــودة، ولعـــمـــري أنـــت ســـبـــاح

الفصل الثاني عام 1419هــ